قولي لي كيف لي أنساك ... !!
وانتي بين دمي والوريد
تستعمرين تلك الأماكن التي تردخ لأستعمار حبك
لم يقوى النسيان على كسر الحنين بداخلي
ورفع الإستسلام أمام قوافل أشواقي
سأظل أشتاق ...!!
لأهمساتك وشدااك العالق
بين ذكرياتي الخرساء التي لا تجيد سوى
البكاء لحدود الهذيان ...
تلك الوحدة من بعدك اهلكت كل ما تبقى لي وجعلتني أسير
نعم أسير
لكلماتك التي ترن بعماقي توقظ أجفاني وسط المساء
لاتكوني أحلام اليقظة المريرة
ما أجمل العذاب في ذكراك ..
وما اللذ الحنين المشتااق لك بجنون
مستحيل أنساك ... وكيف لي أنسى !!
ربيع عمري بين أحضان كفوفك الدافئة
وعشقي رميته على أكتاف ذراعيك
لتدفيني من غبرة الأيام المؤلمة
معك يتجدد حلمي ..
وأعيد طقوس أفراحي النائمة ..
اكون رجل يهواك
آآآه ... آآآه
أتمنى أن تعيشين ألمي لتدركين أنكساري في بعدك
حبيبتي
بين ذكراك أنا
عجزت أن أنساك